الفستق والتحكّم بالوزن

الفستق والتحكّم بالوزن

هل الفستق كثير الدهون والسعرات الحرارية كما يظن كثيرون؟ تبيّن للباحثين أن الواقع يختلف عن ذلك. فالفستق غني بالألياف والمواد المغذية وتعادل الحبة الواحدة 3 سعرات حرارية فقط، الأمر الذي يجعل الفستق الوجبة الخفيفة المثالية في التغذية المتزنة. بإمكانك هنا أن تطلع على الأسباب.

هل تعرف مبدأ الفستق؟

وضع الدكتور جيمس باينتر الباحث بشؤون التغذية مبدأ الفستق الذي يتمثل في فكرة التحكّم بالوزن بدون التعرّض للجوع. حيث وجد في العديد من الدراسات أن وجبة خفيفة من الفستق، يتوجب فيها تقشير حبات الفستق، تُشبع وتُرضي أكثر بكثير من تناول حبات الفستق المُقشّرة مسبقًا. بالإضافة إلى ذلك، يمكن من خلال القشر إدراك الكمية المستهلكة. وقد جاءت نتيجة الدراسات لتبين أن استهلاك السعرات الحرارية من قِبَل المشاركين، الذين قاموا بتقشير حبات الفستق كان أقل بمعدل 35% من المشاركين الذين تناولوا حبات الفستق المقشرة.

خمس نصائح مساعدة لتخفيف الوزن

1. انتبه إلى ما تتناوله من الطعام: الوجبات الخفيفة التي تحتاج إلى وقت أطول لتناولها أو التي توفر إشارات إلى الكمية المستهلكة مثل الفستق غير المُقشّر، يمكنها المساعدة على تناول الوجبة ببطء ورويّة.
2. استبدل الشوكولاتة وشرائح البطاطس بوجبات خفيفة طبيعية مثل الفستق والفواكه المجففة.
3. ضع طعامك في صحون صغيرة واشرب بأكواب رفيعة وعالية.
4. حرِّك جسمك يوميًا ومارس الرياضة مرة واحدة في الأسبوع على الأقل.
5. تجنّب الأطعمة الجاهزة وأكثِر من تناول الأطعمة الطازجة.

ما هي كمية المكسرات التي ينبغي أن أتناولها؟

يوصي أخصائيو الأنظمة الغذائية بوجبة يومية تزن 30 غرامًا، أي ما يعادل حوالي 49 حبة فستق تحتوي حوالي 160 سعرة حرارية. فالفستق يحتوي على سعرات حرارية أقل من الكثير من المكسرات الأخرى، مثل الجوز أو مكسرات المكاداميا.

القيم الغذائية

النجدة، أشعر بنهم شديد!

إذا كنت تتبع نظام حِمية غذائية وتلاقي في إتباعه الانتكاسات مرة تلو أخرى، ينبغي أن تسأل نفسك فيما إذا كان غذاؤك متوازنًا ومُرضيًا بشكلٍ كافٍ، فنظام الحِمية الغذائية الذي لا يتم فيه تناول أطعمة جيدة المذاق، لا يمكن أن ينجح. تقدم عبوة من الفستق مساعدة سريعة في حال وقوع نوبات جوع. حيث أن قضم 30 غرامًا من الفستق، وأكلها ببطء ومتعة، يمنح الشعور بالامتنان.

خفة الحركة مع الفستق

وجبة خفيفة رياضية: يساهم الفستق من خلال مواد مُغذية مثل البوتاسيوم في دعم عمل العضلات العادي. وعلى عكس الكثير من أطعمة الطاقة (انيرجي بار) ومشروبات الطاقة والبروتين، يقدم الفستق متعة طبيعية تمامًا بالوجبة الخفيفة، لاستعادة القوى بسرعة بعد التدريب.

ثلاث فوائد في الفستق

  • يحتوي الفستق على الألياف الغذائية والبروتينات.

  • تناول الفستق ببطء له تأثير مُشبِع.

  • وجبة الفستق الخفيفة تساعد على مواجهة نوبات الجوع

المكسرات تحظى بثقة أنظمة الحِمية الغذائية

الفستق غني بالألياف، وهذا ما يجعله وجبة خفيفة مناسبة لدى إتباع نظام حِمية غذائية.

إن تناول حفنة من الفستق، أي حوالي 28 حبّة فستق يمكنها المساعدة في التغلب على "الجوع الخفيف" وإضافة ألياف غذائية وبروتينات طبيعية إلى قائمة الأغذية. يتوافق هذا مع رؤية كثير من برامج الحِمية الغذائية الراهنة الموثوقة، مثل "نظام حِمية البحر الأبيض المتوسط" أو برنامج مراقبة الوزن (ويت واتشرز)، التي تراهن على مفعول الفستق.

وجبة بطيئة: تناول حبّات الفستق ببطء

الفستق غير المُقشّر وجبة مثالية خفيفة وبطيئة: فمن خلال تقشير الحبّات يتاح المزيد من الوقت لدى تناول الطعام وبالتالي المزيد من القدرة على إدراك لحظة الشعور بالشبع. والاستمتاع بحبة الفستق التي يتم "الحصول" عليها يكون قويًا وسارًّا. كما تتضح الكمية التي تم تناولها من خلال كمية القشر الفارغ.
تقول القاعدة العامة، كلما أكلت ببطء أكثر كان ذلك أفضل لك. كما ننصح بشرب كوب من الماء مع كل وجبة خفيفة، لأن هذا يزيد من الشعور بالشبع.